بدأ مشروع قاطرة إيران سفير بالتزامن مع بداية شركة مپنا لهندسة وتصنيع القاطرات، وأصبحت هندسة وتوريد وصناعة 150 قاطرة تعمل بالديزل والكهرباء أمرًا أساسيًا في بداية عمل الشركة بسبب نقل التقنية من شركة سيمنز. تم إجراء عمليات اللحام والتشغيل الآلي والطلاء والقياس الدقيق واختبار الحمل لهذا المشروع، وهي تقنيات متقدمة لهذه الصناعة، محلياً داخل إيران ومن قبل خبراء إيرانيين. تم الانتهاء بنجاح من الإنتاج الضخم لهذه القاطرة باستخدام سلسلة التوريد المحلية والدولية. تعد قاطرات إيران سفير من بين القاطرات الكهربائية الأكثر تقدمًا التي تعمل بالديزل للركاب في العالم نظرًا لتزويدها بنظام فرامل EP، ومجهزة بنظام إمداد كهرباء القطار، وتبلغ السرعة القصوى تبلغ 160 كم/ساعة ونظام تحكم متقدم SIBAS-32، وهي واحدة من أكثر قاطرات الديزل الكهربائية تقدمًا للركاب في العالم.

تم تسليم مائة وخمسين قاطرة من قاطرات "إيران سفير" إلى خطوط السكك الحديدية في جمهورية إيران الإسلامية، والتي لعبت دورًا رئيسياً في تحديث أسطول السكك الحديدية للركاب في إيران. في الوقت الراهن، تتم عملیة نقل معظم قطارات الركاب في البلاد، وخاصة على محور طهران- مشهد المزدحم بواسطة قاطرات إيران سفير.

 

پست های مرتبط