مجموعة مپنا (Mapna Group) عبارة عن مجموعة مؤسسات صناعية تشتمل على شركة مجموعة مپنا باعتبارها الشركة الأم، إلى جانب العديد من الفروع والشركات المتخصصة التابعة والمرتبطة بها والتي تعمل في مجال الهندسة والبناء وتطوير محطات الطاقة الحرارية ومحطات الطاقة المتجددة ومرافق التوليد المتزامن (المشترك) لإنتاج الكهرباء والحرارة ومنشآت التوليد المتزامن (المشترك) لإنتاج الكهرباء وتحلية المياه، والهندسة، وتنفيذ وتطوير مشاريع النفط والغاز البرية منها والبحرية، هندسة وتشييد مشاريع النقل بالسكك الحديدية، وخدمات التصوير الطبي، وصناعات الكهرباء، وتوفير خدمات التشغيل والصيانة للصناعات المذكورة، فضلاً عن الاستثمار وتمويل المشاريع المذكورة في إطار مختلف الأساليب التعاقدية والاستثمارية.

تقوم مجموعة مپنا بتصنيع مجموعة واسعة من المنتجات الصناعية المتقدمة بما في ذلك توربينات الغاز والبخار، وملحقات التوربينات، وشفرات التوربينات، وتوربينات الرياح، والمراجل التقليدية ومراجل استرداد الحرارة، ومولدات الحرارة والماء، وأنظمة الحماية والتحكم، وقاطرات الركاب والبضائع والتوربو كومبريسور (الشواحن التوربينية) فضلاً عن توفير مجموعة واسعة من خدمات الصيانة ذات المستوى العالمي.

بالإضافة إلى نجاحها في الاستحواذ على على حصة بنسبة 50% لتطوير القدرة الاستيعابية لمحطة توليد الكهرباء في البلاد ومشاركتها الفعالة في تطوير مشاريع النفط والغاز والنقل بالسكك الحديدية والصحة والكهرباء، تمكنت مپنا من المشاركة في الأسواق الدولية من خلال الاعتماد على الجودة والأسعار التنافسية لمنتجاتها وخدماتها.

تأسست مجموعة مپنا، التي تحمل اسم "شركة إدارة مشروع محطة الطاقة الإيرانية" أو "Mapna" حسب الاسم المختصر للشركة، في 12 أغسطس 1993. كان الهدف الرئيسي من إنشاء مپنا في البداية هو التعاقد العام لمشاريع محطات توليد الطاقة، ونتيجة للتطورات تحولت مپنا من مجرد مقاول في تسعينات القرن الماضي إلى مُصنِّع للمعدات المرخصة منذ عقد 2001 حسب التقويم الميلادي وحتى يومنا هذا لتكون رائداً للتكنولوجيا ومن بين متصدري المراكز الأولى لمالكي التوربينات الغازية في الساحة العالمية.

ترتبط أنشطة مجموعة مپنا ارتباطاً وثيقاً بتلبية الاحتياجات الأساسية للمجتمع الإيراني وقد حاولت هذه المجموعة الصناعية منذ إنشائها أن تكون الذراع الصناعي للبلاد في حل المشكلات والتحديات في المجالات الاستراتيجية والبنية التحتية باعتبارها "مؤسسة لحل المشكلات". بالإضافة إلى محاولاتها لحل التحديات الأساسية التي تواجه البلاد، حاولت مجموعة مپنا في السنوات الأخيرة أن تكون مركزًا لتجمع النخب الصناعية والإدارية، في إدخال مناهج علمية رائدة وتكنولوجيا جديدة إلى البلاد. الذكاء الاصطناعي والبنية التحتية لصناعات الكهرباء وأنظمة النقل خير أمثلة على جهود مجموعة مپنا في هذا المجال.

تسعى مجموعة مپنا جاهدة لمواكبة الاتجاهات العالمية من خلال نقل التكنولوجيا والشراكة مع المؤسسات الصناعية العالمية وتوظيفها وتوطينها لتسريع مسار التنمية وتحويل إيران إلى دولة ذات بنية تحتية متقدمة.