لا يخفى أحد على محدودية الموارد المائية وأزمة المياه في البلاد في الوقت الراهن. وتشمل مؤشرات هذا الوضع، مشاكل توفير مياه الشرب والزراعة والصناعة، وجفاف البحيرات والأنهار والأهوار، وانخفاض منسوب المياه الجوفية وهبوط الأراضي وتدهور نوعية المياه وتآكل التربة والتصحر والعواصف الترابية، وكلها علامات ومؤشرات للإجهاد المائي الشديد في إيران. تنقسم استراتيجيات إدارة الإجهاد المائي إلى فئتين: حلول قصيرة الأجل، وطويلة الأجل. تعتمد الحلول قصيرة الأجل بشكل أساسي على إدارة الإمداد، بينما تستند الحلول طويلة الأجل إلى إدارة الطلب وسياسة قطاع المياه الكلي. في هذا الصدد، يتعين النظر في استخدام الحلول والاستراتيجيات التالية:

 

تطوير تحلية المياه من مصادر المياه المالحة وقليلة الملوحة   

نظرًا لإمكانية وصول البلاد إلى المياه المفتوحة في الشريط الساحلي الجنوبي من البلاد بعتبارها أحد مصادر المياه غير التقليدية، باتت الضرورة تحتم استخدام تقنيات تحلية المياه مع إدارة الأراضي كأحد الحلول المهمة لمواجهة نقص مياه الشرب والصناعة. إن توحيد احتياجات الصناعات المائية ومشاركتها في مشاريع تحلية المياه وإنشاء البنية التحتية اللازمة، بما في ذلك شبكة خطوط نقل المياه وتزويد الكهرباء اللازمة لنزح المياه ومرافق التحلية وإنشاء محطات الضخ، أمر لا مفر منه.

في هذا الصدد، فإن شركة مجموعة مپنا، التي لها تاريخ طويل وعريق في الاستثمار في محطات توليد الطاقة وسائر المجالات المتعلقة بأنشطة المجموعة، جاهزة للاستثمار على شكل عقد (BOO)  بناء - تملك - تشغيل، وعقد (BOT) بناء – تشغيل - تحويل (BOT) في صناعة المياه والصرف الصحي في البلاد. نتيجة لهذا النهج، أكمل "قسم المشاريع الاستثمارية لشركة مپنا"، المسؤول عن الاستثمار في مجموعة مپنا، وقد أنجزت أو هي بصدد إطلاق العديد من المشاريع ذات الاستثمار المباشر. وفي سبيل تحقيق هذا الهدف الهام، يعد الاهتمام بتوطين أحدث التقنيات في العالم من أولويات شركة مجموعة مپناMapna) Group).

وفقا للقدرات التي تم إنشاؤها في شركات مجموعة مپنا التي تتخذ شكل مصانع تصنيع المعدات الرئيسية، والشركات العاملة في مجالات الاستثمار، التصميم والهندسة، التطوير والتشييد والتشغيل، وإمكانية التنفيذ الكامل لمشروع عبر الاستثمار، تصميم وهندسة، توفير وبناء المعدات الرئيسية، تركيب وتشغيل واستخدام، جميعها تتم بواسطة مجموعة مپنا (Mapna Group). وبذلك، في المشاريع التي تبدأ باستثمار مجموعة مپنا، تكون إحدى الشركات التابعة لهذه المجموعة هي المقاول الرئيسي لمشاريع تسليم مفتاح في المشروع كما يتم توفير المعدات الرئيسية من قبل مصانع المجموعة.

 

معالجة وإعادة تدوير مياه الصرف الصحي في المدن الحضرية والصناعية

تُستخدم مياه  الصرف الصحي والصرف الصناعي والتي تُعرف بأنها أحد مصادر المياه الهامة وغير المتعارف عليها، ويتم استخدامها، بعد المعالجة، للأغراض الزراعية والصناعية. ومن بين الحلول المقدمة في هذا المجال، تخصيص وبيع مياه الصرف الصحي مسبقًا إلى مستثمر من القطاع الخاص كطرق تمويل في تطوير شبكة معالجة مياه الصرف الصحي وتطوير مشاريع معالجة مياه الصرف الصحي التكميلية لإعادة التدوير. تتضح أهمية هذا الحل بشكل خاص  في المناطق المركزية التي تواجه محدودية ومشاكل الموارد المائية، مع التركيز على صناعة المياه التي تواجهها.

 

تحسين وزيادة مؤشر الإنتاجية في الاستهلاك الزراعي والصناعي ومياه الشرب

بالنظر إلى الإحصائيات العالمية، يتضح أن مؤشر إنتاجية المياه، الذي يُعرَّف على أنه مقدار الناتج المحلي الإجمالي لكل متر مكعب من المياه المحصودة، فيشير إلى أن نسبة إنتاجية المياه في إيران أقل بكثير مقارنة بالدول المتقدمة والنامية. لذلك فإن الالتفات لهذه القضية له أهمية كبيرة في الاستخدامات الزراعية والصناعية. وتعد الأسعار الخيالية للمياه لمختلف المستهلكين، من أهم المعوقات التي تحول دون زيادة مؤشر إنتاجية المياه في البلاد. يعد تحسين استهلاك ومعالجة وإعادة تدوير مياه الصرف الصحي، واستخدام التقنيات الحديثة، طرقًا فعالة في زيادة هذا المؤشر في الصناعة والزراعة. في هذا الصدد، فإن شركة مپنا، باعتبارها أكبر شركة نشطة في مجال الكهرباء ومحطات توليد الطاقة الحرارية في البلاد، تعطي الأولوية لمشاريع استخدام أحدث التقنيات في محطات معالجة المياه ومحطات الطاقة الحرارية، ومشاريع استرداد مياه تفوير المراجل (Blowdown)  ومشاريع توفير المياه الخام لمحطات توليد الطاقة ذات المعالجة التكميلية لمياه الصرف الصحي. وقد أدى كل ذلك إلى انخفاض كبير في كمية المياه التي تستهلكها محطات الطاقة وزيادة في مؤشر إنتاجية المياه في صناعة محطات توليد الطاقة.

 

الترابط  بين الماء والطاقة والغذاء والبيئة

الماء والطاقة والغذاء هي لب احتياجات الإنسان. هناك دورة من التفاعل بين هذه الموارد؛ من أجل إنتاج الغذاء والماء وموارد الطاقة ضرورية، ومن أجل إنتاج الطاقة، هناك حاجة إلى الماء، وللحصول على المياه هناك حاجة ماسّة  للطاقة. كما يمكن أيضًا استغلال الغذاء لإنتاج الطاقة. من ناحية أخرى، لعمليات توفير هذه الموارد تأثيراً على البيئة؛ لذلك، ومن أجل تحقيق التنمية المستدامة، تحتم الضرورة  النظر في تفاعل كل من هذه المكونات مع بعضها البعض، والحفاظ على توازنها في القرارات الرئيسية  للبلاد وذلك بالتعامل معها  كوحدة مترابطة من المياه- الطاقة- الغذاء- البيئة.

 

المشاركة في مشاريع وطنية كبرى في مجال تحلية وتحويل مياه البحر

نظراً لمحدودية الموارد المائية في البلاد وتوزيعها غير المتكافئ من جهة، والوصول إلى موارد مياه البحر على السواحل الجنوبية والشمالية للبلاد من جهة أخرى، فإن تنفيذ مشاريع تحلية المياه ونقل مياه البحر إلى شرق البلاد ووسطها يبدو حلاً منطقياً. تعلن شركة مجموعة مپنا (Mapna Group) استعدادها للمشاركة في الاستثمار، وتصميم وهندسة، وتوفير وصناعة المعدات الأساسية وتركيبها وتشغيلها وخاصة في قطاع تحلية المياه في حال إزالة العوائق التي تحول دون الاستثمار في هذه المشاريع، خاصة في قطاع تحلية المياه ومحطة توليد المهرباء لتزويد استهلاك المياه في الكهرباء المرافق ومرافق نقل الماء.