مع زيادة عدد السكان وتأثيره على زيادة استهلاك المياه، وعدم وجود إدارة لتنظيم استهلاك المياه وإعادة تدويرها، مع الأخذ في الاعتبار متوسط ​​هطول الأمطار السنوي طويل الأجل لإيران الذي يبلغ حوالي 243 ملم، أي ما يعادل أقل من ثلث متوسط ​​هطول الأمطار العالمي، في عقد 2001 ميلادي بدأت تظهر مشكلة محدودية الموارد المائية وإغلاق مستجمعات المياه (أحوض الصرف) في إيران.

توزيع هطول الأمطار في إيران غير متجانس، بحيث تبلغ نسبة هطول الأمطار في 1% من مساحة إيران أكثر من 1000 ملم وتبلغ كمية الأمطار في مناطق مثل المستجمع الشرقي حوالي 148 ملم. تشمل أعراض هذا الوضع جفاف البحيرات والأنهار والبِرَك (الأهوار)، وانخفاض مستويات المياه الجوفية، وهبوط الأراضي، وتدهور نوعية المياه، وتآكل التربة، والتصحر والعواصف الترابية.

تنقسم استراتيجيات إدارة الإجهاد المائي إلى فئتين: حلول قصيرة الأجل وطويلة الأجل. تعتمد الحلول قصيرة الأجل بشكل أساسي على إدارة الإمداد وتستند الحلول طويلة الأجل إلى إدارة الطلب وسياسة قطاع المياه الكلي.

تعتبر طريقة تحلية المياه من أهم الطرق وأكثرها عملية لإمداد المياه للمناطق التي تصلها مياه البحر. تتضمن طرق التحلية الشائعة طرقًا حرارية (بما في ذلك طرق MED و MSF) والطرق الغشائية (RO) والطرق الحرارية والغشائية الهجينة.

تبلغ قدرة محطات التحلية الإيرانية حوالي 600 ألف متر مكعب يوميًا، وهو ما يعد بعيدًا عن قدرة محطات التحلية التي تم إنشاؤها في الدول العربية المحيطة بالخليج الفارسي. وفقًا للمادة 36 من قانون خطة التنمية السادسة، يتعين على وزارة الطاقة توفير 30٪ من المياه التي تحتاجها المدن الساحلية المتاخمة للخليج الفارسي وبحر عمان من خلال محطات تحلية المياه. وفقًا لهذا القانون، يجب أن يتم تنفيذ ما لا يقل عن 70٪ من معدات محطات التحلية ونقل المعرفة والتكنولوجيا من قبل الشركات المحلية.

من ناحية أخرى، يمكن معالجة النفايات السائلة الصحية والصناعية، والتي تُعرف بأنها مصدر يُعرف بأنه مصدر مهم غير تقليدي للمياه، ويمكن معالجته واستخدامه في الزراعة والصناعة. وفقًا للمادة 37 من قانون خطة التنمية السادسة، تلتزم الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة لزيادة تغطية شبكة الصرف الصحي للبلاد بنسبة 25٪ على الأقل. ومن المتوقع أيضًا في البرنامج تخصيص النفايات السائلة للمستثمر أو بيع النفايات السائلة كطرق تمويل.

مجموعة مپنا (Mapna Group)، وبالنظر إلى رسالتها الاجتماعية واهتماماتها في مجال القضايا الوطنية، وبالاعتماد على قدرات ومعرفة الخبراء المحليين في استثمار وهندسة وبناء وتنفيذ وتشغيل مشاريع التحلية الحرارية والغشائية، إضافة إلى ذلك فقد دخلت في مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي التكميلية لإعادة استخدام المياه.

الخدمات

الخدمات

تُعرف شركة مجموعة مپنا Mapna Group بأنها إحدى أكبر شركات الخدمات الفنية والهندسية على مستوى البلاد كما أن لها تاريخ طويل وباهر في مختلف المجالات كالطاقة، والنفط والغاز، والسكك الحديدية، وصناعة المياه، والصحة، والعديد من الخدمات القيّمة على المستوى الوطني وكذلك في المشاريع العالمية.في هذا الصدد، تلعب شركة مجموعة مپنا دورًا لا يمكن إنكاره في تطوير البنية التحتية اللازمة للبلاد، وخاصة في مجال صناعة المياه والطاقة، من خلال توظيف الموارد البشرية المتخصصة، والتخطيط الفعال، والاعتماد على القدرات...

قراءة المزيد

المنتجات

نظرًا لأهمية المعدات في إنشاء وتشغيل مرافق المياه، فقد وضعت مجموعة مپنا إنتاج المعدات المحلية وتوطين صناعة المياه على جدول أعمالها لتكون رائدة في مكافحة أكبر أزمة حالية في البلاد، ألا وهي نقص المياه.

قراءة المزيد
المنتجات
طريقة الحلول

طريقة الحلول

لا يخفى أحد على محدودية الموارد المائية وأزمة المياه في البلاد في الوقت الراهن. وتشمل مؤشرات هذا الوضع، مشاكل توفير مياه الشرب والزراعة والصناعة، وجفاف البحيرات والأنهار والأهوار، وانخفاض منسوب المياه الجوفية وهبوط الأراضي وتدهور نوعية المياه وتآكل التربة والتصحر والعواصف الترابية، وكلها علامات ومؤشرات للإجهاد المائي الشديد في إيران. تنقسم استراتيجيات إدارة الإجهاد المائي إلى فئتين: حلول قصيرة الأجل، وطويلة الأجل. تعتمد الحلول قصيرة الأجل بشكل أساسي على إدارة الإمداد، بينما تستند الحلول طويلة...

قراءة المزيد

الاستثمارات

نظرًا لمحدودية الموارد المائية في البلاد، فإن الحاجة إلى تطوير استثمارات القطاع الخاص في صناعة المياه والصرف الصحي ضرورية وحتمية. وفي هذا الصدد تقوم شركة مجموعة مپنا ذات التاريخ الطويل والعريق في الاستثمار في محطات توليد الطاقة وغيرها من المجالات المتعلقة بأنشطة المجموعة، وذلك بالاستثمار في صناعة المياه والصرف الصحي في البلاد على شكل عقود بناء -  تملك - تشغيل (BOO)، وعقود بناء - تشغيل – تحويل (BOT).

قراءة المزيد
الاستثمارات

Latest News