يحتاج التطور الصناعي في البلاد إلى توفير بنية تحتية قائمة على الخبرة العلمية. إن تعزيز هذه البنى التحتية القائمة على التقنيات الحديثة سوف تجيب على العديد من الأسئلة للصناعيين وتقدم حلولاً للمشكلات الصناعية المرتبطة بحياة الناس. التوطين هو من أولى خطوات التوصل إلى طرق الحلول. إذ يتيح توطين الصناعة للحرفيين حل المشكلات بسرعة أكبر وبتكلفة أقل وخلق إمكانات جديدة في البلاد. كما تضع مجموعة مپنا التوطين الصناعي في طليعة أعمالها وتسعى بجدية لتحقيق هذا الهدف في مختلف المجالات، بما في ذلك مجال السكك الحديدية.

 

 

تطوير استيعاب قاطرة إيران سفير

بعد نجاح تصنيع وتسليم 120 قاطرة من قاطرات إيران سفير، تعتزم مجموعة مپنا إنتاج هذا النوع من قاطرات الركاب بأقصى قدر من القطع والأجزاء المصنوعة محلياً. يشبه التصميم والمواصفات التقنية لهذه القاطرة قاطرة إيران سفير. مع تعريف هذا المشروع، سيتم تصنيع الأجزاء المطلوبة من قاطرات إيران سفير الحالية محلياً في إيران، وسيتم الاستغناء من الحاجة إلى توريد قطع غيار القاطرات المصنوعة في شركة سيمنز.

 

 

توطين محرك قاطرة آلستوم

كان محرك الديزل هو أحد المجموعات الرئيسية لقاطرات ألستوم، الذي تسبب في توقف بعض هذه القاطرات عن العمل بسبب الأعطال والحاجة إلى التصليحات. تعتزم مجموعة مپنا أولاً ببناء نموذج محرك مشابه بأقصى قدر من مكوناته وأجزائه التي يتم تصنيعها من الداخل، وبعد إجراء الاختبارات ومراجعة أدائها ، تقوم بإجراء تحسينات وتغييرات في دوائر التهوية والتزود بالوقود والتبريد.

من خلال بناء هذا المحرك، وبالإضافة إلى إطلاق عدد كبير من قاطرات الشحن الحالية من ألستوم، لن تتطلب قاطرات MAP30 محركاً خارجياً. بدأ هذا المشروع فعلياً مع  توطين صناعة أجزاء المحرك في شركة مپنا لهندسة وتصنيع القاطرات.

 

 

توطين صناعة نظام التحكم والدفع  في مترو الأنفاق

وفقًا للسياسة العامة لمجموعة مپنا في دخول سوق إنتاج عربات المترو، يمكن أن يكون إنتاج نظام التحكم في المترو ونظام الدفع مهمًا جدًا واستراتيجيًا ومربحًا اقتصاديًا. في الواقت الراهن، تستخدم العديد من عربات مترو الأنفاق في إيران نظام Bombardier 300 . إن صنع الوحدات بطريقة لها نفس الواجهة الكهربائية والميكانيكية المستوحاة من هذا النظام، تقلل من احتمالية الخطأ كما يتم تقليل الوقت اللازم لتحقيق النتيجة المرجوة. ومن ناحية أخرى، قد يساهم توفير قطع غيار للعربات الموجودة سوقًا مربحة بالإضافة إلى بيع العربات. سيكون تصميم وتصنيع الأنظمة والوحدات النمطية بحيث يمكن تثبيتها على رام  المكون من 8 عربات قطار بالإضافة إلى 7 عربات ليتم تثبيتها.

 

توطين محرك الجر ومولد قاطرة الشحن

من أجل تلبية احتياجات البلاد في ترميم وتفعيل عدد من قاطرات الشحن في البلاد، بما في ذلك قاطرات آلستوم، من الضروري تصنيع أجزاها الداخلية، بما في ذلك المولد الرئيسي ومحركات الجر. في شركة مپنا لهندسة وتصنيع القاطرات، بدأ العمل بالتعاون مع المصنّعين المحليين الذين لديهم فعلياً خبرة ناجحة في صنع هذه الأجزاء للقاطرات الأخرى. بالإضافة إلى إعادة  قاطرات آلستوم إلى شبكة السكك الحديدية مجدداً، واستجابة لاحتياجات الصيانة والتصليح التي تحتاجها قاطرات آلستوم، سيوفر هذا المشروع محرك الجر والمولد بشكل متسلسل.