يمكن اعتبار مجموعة مپنا (Mapna Group) رائدة في الاستثمار في مجال توليد الكهرباء. هذه المجموعة هي المستثمر الأول والأكبر في بناء وتطوير محطات توليد الطاقة الخاصة في البلاد وفي فترة أقل من عشرين عامًا، استثمرت في مشاريع محطات توليد الكهرباء بقدرة تزيد عن 11.000 ميغاواط من محطات الطاقة الحالية وبقيمة أكثر من 5.5 مليار يورو فيما تبلغ طاقتها الاستيعابية أكثر من 1.300 ميغاواط من قدرة محطة الطاقة قيد الإنشاء والتطوير. إن امتلاك هذه القدرة جعل مجموعة مپنا (Mapna Group) واحدة من اللاعبين الرئيسيين في سوق الكهرباء وبورصة الطاقة في البلاد. قامت هذه المجموعة ببناء وتشغيل أول محطة كهرباء خاصة في البلاد (محطة طاقة جنوب أصفهان) إلى قائمة الإنجازات الخاصة بها. تم إنشاء محطات توليد الكهرباء مثل طوس (فردوسي)، عسلوية، علي أباد، وفارس، پره سر (Pareh Sar)، و گناوه (Ganaveh) بالطريقة نفسها وتم توصيلها بشبكة الكهرباء في البلاد.

في صناعة الكهرباء، يعتبر قطاع توليد الكهرباء في مپنا (Mapna) أحد رواد الخصخصة في البلاد، وقد جعلت مجموعة مپنا (Mapna Group) نشاطها في هذا الحقل مجالاً رئيسياً لأعمالها. كان الهدف من تطوير البنية التحتية في هذا المجال، هو تحقيق تعريف شامل للعملية التي يمكن من خلالها لمجموعة مپنا (Mapna Group) أن تغطي دورة مشاريع محطات توليد الطاقة، من تصميم وهندسة وصنع المعدات الأساسية إلى البناء والتشغيل، ولم يكن من الممكن تعريف مثل هذه العملية دون معالجة المكون الحيوي للتمويل في شكل مشاريع استثمارية. مع إنشاء قطاع الاستثمار، وسّعت مپنا (Mapna) أنشطتها في مجال ملكية محطة توليد الكهرباء وأصبحت واحدة من المنتجين الرئيسيين للكهرباء في البلاد من خلال الانتقال من المقاولات العامة إلى تقديم حل شامل.

 

لم تكن المشاريع الاستثمارية ممكنة. مع إنشاء قطاع الاستثمار، وسّعت مپنا أنشطتها في مجال ملكية محطات توليد الطاقة، وبانتقالها من المقاولات العامة إلى تقديم الحلول الشاملة، أصبحت واحدة من المنتجين الرئيسيين للكهرباء في البلاد.

بعبارة أخرى، تحولت مجموعة مپنا (Mapna Group) من مقاول تنفيذي إلى شركة شاملة لها القدرة على التصميم والتصنيع (manufacturing)، والتنفيذ (EPC)، وخدمات الاستخدام، الصيانة، وتوفير اللوازم وقطع الغيار (services) والتمويل المالي والاستثمار (finance) مما غير برنامجها وتحولت إلى "أداة لحل المشكلات" في مجال توليد الكهرباء.